قديم 2015-06-10, 05:02 PM
المشاركة : ( 1 )
.:: ! HTML PROF ::.
الصورة الرمزية WRONG WAY
WRONG WAY
.:: EGY BASMA ::.
Post احمد جلال - مدير صفحة علشان لو جه مايتفجئش على الفيس بوك
واصلت صفحة علشان لو جه مايتفجئش التي دشنها منذ أيام قليلة مضت، مجموعة من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عقب زيارة المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء المفاجئة لمعهد القلب، في نشر الصور التي تكشف الأوضاع المتردية للمستشفيات الحكومية، وطالب مؤسس الصفحة الأطباء المشاركين بتقديم اقتراحتهم لإصلاح المنظومة الصحية في مصر.
وقال أدمن الصفحة أحمد جلال، (27 عامًا) الأربعاء، إنه ليس طبيبًا كما ردد البعض بل مهندس كمبيوتر، وإن دافعه لتدشين الصفحة كان ضرورة إحاله المسؤولين المقصرين في أداء عملهم للتقاعد أو المحاكمة، لاسيما وأنها تتعلق بحياة المواطنين، مضيفًا أنا مش خايف، لأني بطلب طلب إنساني وحق من حقوق المصريين على بلادهم.

ونفى جلال الذي لاقت صفحته انتشارًا بين مرتادي فيس بوك خلال ساعات قليلة من تدشينها، أن يكون أحد المسؤولين تواصل معه إلى الآن، مشيرًا إلى عدم تواجده في مصر وأنه في زيارة إلى السعودية.
وأكد أدمن علشان لو جه مايتفاجئش صحة جميع الصور المنشورة عليها، والمرسلة من شباب الأطباء ومواطنين عاديين، مشيرًا غلى تلقيه إلى الآن 700 رسالة، كل واحدة منها تحتوي على أكثر من صورة، وأن بعض من أرسلوا صورًا كان مسجل عليها توقيت التقاطها.
وكشف جلال عن اعتزامه تنظيم وقفة احتجاجية قريبًا، للمطالبة بإصلاح الإهمال والفساد، وإلا رحيل المسؤول عن الوزارة، واستبداله بأشخاص مناسبين لمرحلة التطوير والإصلاح، مختتمًا بالرد على تصريحات وزير الصحة حول الإهمال في المستشفيات والتي قال فيها إنه تولى المسؤولية منذ عام واحد فقط، بسؤاله طيب أحسبك بعد كام سنه؟ .
الـمـصـدر : معهد بسمة مصرية - مـن : القسم العام - كـاتـب الـمـوضـوع : WRONG WAY

مـن مـواضـيع WRONG WAY
مساحة إعلانية


احمد جلال - مدير صفحة علشان لو جه مايتفجئش على الفيس بوك
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع
مدير أمن الغربية اللواء عبدالحميد الحصى - الحالة الأمنية مستقرة
التحقيق مع مدير تعليم الجيزة في واقعة حرق الكتب
[ Code ] كود تعليقات الفيس بوك داخل المواضيع مطور يعمل بشكل صحيح
هاني رمزي: لا أمانع العمل مساعدا لأي مدير فني أجنبي لمنتخب مصر
اختطاف مدير شركة المياه بالشيخ زويد من منزله