قديم 2015-09-04, 01:52 PM
المشاركة : ( 1 )
.:: ! HTML PROF ::.
الصورة الرمزية WRONG WAY
WRONG WAY
.:: EGY BASMA ::.
Post دراسة تؤكد ان النبات يمكنه مكافحة التلوث بمادة تى أن تى شديدة الانفجار
أخيرا اكتشف العلماء سبب كون مادة تى أن تى الشديدة الانفجار عالية السمية بالنسبة إلى النبات فيما يعتزمون استغلال هذه الخاصية فى معالجة مشكلة تطهير كثير من المواقع فى شتى أرجاء العالم الملوثة بهذه المادة الناسفة الشائعة الاستخدام.

قال الباحثون أمس الخميس، إنهم اكتشفوا انزيما فى النبات ذا قدرة على التفاعل مع مادة تى أن تى الموجودة فى التربة بالأماكن الملوثة بها وهى المادة التى يمكنها إتلاف خلايا النبات وإهلاك مختلف المزروعات كما تجعل البيئة قاحلة جدباء.

وقالوا إنه يمكن الاستعانة بالطرق التقليدية فى تربية النبات لإنتاج نباتات مثل النجيل يمكن أن يخلو من هذا الإنزيم ليصبح ذا مقاومة شديدة ضد مادة تى أن تي ويمكن عندئذ إعادة زراعة مثل هذه النباتات فى التربة الملوثة لإزالة هذه المادة من البيئة المحيطة بالنبات.

وقال نيل بروس أستاذ التكنولوجيا الحيوية بجامعة يورك البريطانية المشروف على هذه الدراسة التى وردت فى دورية ساينس مادة تى أن تى المتفجرة ليست سامة للنبات فحسب بل للحيوانات والميكروبات والحياة البحرية أيضا.

وأضاف توجد مساحات كبيرة من الأراضى الآن ملوثة بالمتفجرات وثمة حاجة ملحة لإيجاد حلول مستديمة زهيدة التكلفة لاحتواء هذه الملوثات بالمناطق الملوثة بها. ولدى النبات مثل هذه القدرة إذا أمكننا الحد من مشكلة السمية .

وتستخدم مادة تى أن تى كمادة شديدة الانفجار منذ أكثر من قرن وتم تصنيع كميات هائلة منها واستخدمت بالفعل ما أدى إلى تلويث ميادين التدريب على الرماية العسكرية ومواقع نفايات التصنيع والمناجم ومناطق الحروب والصراعات. وتقاوم هذه المادة التحلل بفعل الميكروبات وتظل فى التربة عقودا من الزمن.

وقالت ليز ريلوت استاذة علوم الأحياء بجامعة يورك تشير التقديرات إلى أنه فى الولايات المتحدة نحو 24 مليون فدان من المناطق العسكرية الملوثة بمكونات الذخائر يحتوى معظمها على مادة تى أن تى .

وتترسب مادة تى أن تى فى جذور النبات ما يؤدى إلى تثبيط عمليات النمو والتكشف أو تخصص الخلايا لأداء الوظائف الحيوية المختلفة.

وتوصل الباحثون –الذين كانوا يعملون على نبات صغير مزهر اسمه العلمى ارابيدوبسيس ثاليانا الشائع فى مختبرات الأبحاث- إلى أن عينات من النبات بها طفرة جينية معينة قادرة على النمو والازدهار فى التربة الملوثة بمادة تى أن تى أما النباتات التى تفتقر إلى هذه الطفرة فإنها تصارع الهلاك.

ويتحكم هذا الجين فى انزيم يعيد تدوير فيتامين ج فى مكونات خلوية تسمى ميتوكوندريا وهى المسئولة عن إمداد الخلية بالطاقة. ويحول هذا الإنزيم مادة تى أن تى إلى مركب أكثر سمية يتلف الآليات الخلوية للنبات أما النباتات ذات هذه الطفرات فإنها تنتج نسخة غير فعالة من الإنزيم ما يوقف عمل سمية مادة تى أن تى .

يقول الباحثون إن النبات المستخدم فى التجربة صغير الحجم للغاية بحيث يصعب استخدامه فى المواقع الملوثة بمادة تى أن تى لكن يمكن إنتاج نباتات بوسعها الاحتفاظ بهذه الخاصة الفريدة المقاومة لمادة تى أن تى وذلك فى غضون خمس سنوات.
الـمـصـدر : معهد بسمة مصرية - مـن : القسم العام - كـاتـب الـمـوضـوع : WRONG WAY

مـن مـواضـيع WRONG WAY
مساحة إعلانية


دراسة تؤكد ان النبات يمكنه مكافحة التلوث بمادة تى أن تى شديدة الانفجار
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع
وزير الداخلية يصل مبنى الأمن الوطنى بشبرا الخيمة لتفقد موقع الانفجار
علماء يبتكرون روبوت جديد يمكنه الإنجاب
وزير التنمية المحلية - 6 مراكز لمكافحة التلوث على نهر النيل
توزيع لمبات الليد شديدة التوفير لاستهلاك الكهرباء اليوم بحدود 25 جنيها للواحدة بالتقس
بعيداً عن مبالغات الأفلام: ماذا سيحدث إذا تُرك الإنسان في الفضاء بدون حماية؟!