المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احمد الطيب - يؤدى واجب العزاء في النائب العام بالأقصر


WRONG WAY
2015-07-02, 07:21 AM
أدي شيخ الأزهر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب ، مساء الأربعاء، يرافقه محافظ الأقصر محمد بدر، والمستشار وليد البيلي، المحامي العام لنيابات الأقصر، ورؤساء المحاكم والنيابات، والقيادات التنفيذية والأمنية، وقيادات وأعضاء الهيئات القضائية والمحامون، ورجال الأزهر والأوقاف والكنيسة، وجمع غفير من أهالي الأقصر، واجب العزاء في فقيد مصر الشهيد المستشار هشام بركات النائب العام ، وذلك في السرادق المقام من قبل القضاة والمستشارين وأعضاء النيابات لتلقي واجب العزاء في الشهيد بساحة سيدي أبوالحجاج الأقصري أمام معبدالأقصر الفرعوني وسط المدينة.
وقال الأب يوساب، نائب أسقف مطرانية الأقصر، إنه من خلال السيرة الذاتية للمستشار الجليل هشام بركات، تأكد أنه أمام شخصية غير عادية، وأنه شخص نقي اختاره الله في الشهر الكريم ليكون ضمن الشهداء، لافتا إلى أن الإرهاب لن ينال من مصر، الذي قال الله فيها في إنجيله مبارك شعب مصر وأنه يتمنى أن يكون ضمن شهداء الوطن في سبيل القضاء على الإرهاب، مشيرا إلى أن جميع الديانات السماوية تجرم العنف والتطرف وتحس على الرحمة والتسامح.
وألقى الشيخ أحمد رضوان، كلمة نيابة عن عميد الساحة الرضوانية، الشيخ زين العابدين، قال فيها إن مصر محفوظة من رب العالمين ولن يستطيع أحدا النيل منها، وأنها ستنتصر في حربها على الإرهاب مشددا على أن أفكار العنف والتطرف لا يمكن أن يتقبلها الشعب المصري الذي استطاع عزل جماعة الإخوان المسلمين بعد عام من حكمهم لمصر بسبب أفكارهم التي تتنافى مع طبيعة وسمات الشعب المصري التي يتبع الوسطية والتعلق بالله ورسوله وأل بيته والإخلاص في حبهم وحب من يحبهم في كل مناحي حياتهم، ومشيرا إلى أن الشعب المصري سيقف خلف رئيسه ومؤسسات بلده وسيعاونهم على دحر الإرهاب والانتصار للوطن.
وكان محمد بدر، محافظ الأقصر، قد نعي ببالغ الحزن والأسى المستشار هشام بركات النائب العام، الذي استُشهد إثر الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف تفجير سيارته.
وتقدم المحافظ نيابة عن التنفيذيين وأهالي الأقصر لأسرة الشهيد وذويه ولأبناء الشعب المصري بخالص التعازي والمواساة معلنا حالة الحداد بالمحافظة ووقف أي مظاهر احتفالية بثورة 30 يونيو متمنيا الشفاء لبقية المصابين في الحادث .
وأكد المحافظ أن مصر ماضية في طريقها لمواجهة الإرهاب الذي ﻻ دين وﻻ وطن له، وانه رغم كل ما يدبر من مكائد فلن تتراجع مصر حكومة وشعبا عن مواجهتها للإرهاب .
وأدان المحافظ حوادث العنف والإرهاب والتي تنم عن خسة ووضاعة مرتكبيها، لافتا إلى أن مثل هذه الأحداث المؤلمة لن تثني من قدرة وعزيمة الدولة، وستزيد من قوة وصلابة الشعب المصري في مواجهة الإرهاب.