[h2]فوائد كريم السيراميد للبشرة[/h2]


تتجاهل معظم النساء العناية ببشرتهنَ في فترة العشرينات والثلاثينات، وأثناءَ تقدّمها في العمر تشكو منَ التجاعيد التي تملأ وجهها والخطوط الرفيعة والجفاف والتصبغات والندبات الناتجة عن الحبوب والترّهل، وتبدأ رحلتها في البحث عن أهم المراكز التجميلية من أجل حلّ مشاكلها بالأدوات الطبيّة المتطوّرة والتي تكون باهظة الثمن.

ومنَ الجدير بالذكر، لتفادي الحصول على بشرةٍ مجعدة وجافة يجب وضع روتين خاص تبعاً لنوع بشرتك بحيث يتضمّن التنظيف والترطيب واستخدام المنتجات الأصلية واتباع العادات الصحيّة، لأنَ الكولاجين الذي يمنح البشرة الإشراق والنضارة يقلّ تدريجياً معَ العمر، وليسَ الكولاجين فقط فحتى السيراميد الذي يُعتبر جزيئات دهنية تتواجد في طبقة الجلد العليا ولهُ أهمية بالغة في شباب الوجه ونضارته يقلّ تدريجياً.

ونوّد الإشارة، أنَ منتجات العناية بالبشرة لا تخلو منَ السيراميد بسبب فعّاليته ويدخل أيضاً في مزيلات رائحة العرق والشامبو ومنتجات العناية والمكياج، ويُمكن الحصول عليه عن طريق شراء كريم السيراميد والانتظام في وضعه على البشرة من خلال تدليكها بهِ بعدَ إزالة المكياج عنها وخاصةً بعدَ الاستحمام وقبلَ النوم، ولذلك ما هيَ أفضل 6 فوائد لكريم السيراميد على البشرة؟

[h2] 6 فوائد لكريم السيراميد على البشرة[/h2]

[img(500px,277px)]https://funjaan.com/wp-content/uploads/2022/01/%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D 8%AF-%D9%84%D9%84%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D8%A9-500x277.jpg[/img]

صديقتي الرائعة، إذا كنتِ تُريدين الحفاظ على بشرتك ومنحها التوّهج والنضارة، فيُمكنكِ إدخال كريم السيراميد في روتين العناية الذي تتبعينه للحصول على أفضل فائدة، ومن هنا نُقدّم لكِ أفضل 6 فوائد لهذا الكريم ربما لم تسمعي عنها من قبل:

[h3]ترطيب البشرة:[/h3]

تحتاج بشرة الوجه إلى الترطيب الخارجي معَ الداخلي الذي يتم باستهلاك كمياتٍ منَ الماء وتناول الأغذية الصحيّة، فالترطيب يتم من خلال الكريمات الموضعية يومياً في الصباح والمساء، وبالفعل تكمن فوائد كريم السيراميد في قدرته المذهلة على الاحتفاظ بالرطوبة وتغلغلها إلى عمق البشرة، ممّا يمنع تعرّضها للجفاف وخاصةً خلالَ فصل الشتاء.

[h3]حماية البشرة:[/h3]

إنَ الانتظام في وضع هذا الكريم على الوجه سيُساعد في حمايته منَ التعرّض للبكتيريا والجراثيم والأوساخ التي تنتشر في الأجواء وتتناثر على البشرة، كما أنهُ يُشكّل عامل حماية فعّال إلى جانب واقي الشمس من تعرّض البشرة للبثور أو التصبغات الناتجة عن أشعة الشمس فوقَ البنفسجية.