كوفيد-19 يتفشى في الصين، والنفط يجد دعماً
أفادت تقارير صينية بوجود 26824 حالة إصابة جديدة يوم الأحد، وهو ما يقترب من ذروة عدد الحالات اليومية المسجلة في أبريل. وقالت سلطات بكين يوم الاثنين إنها تتخذ إجراءات لمكافحة الفيروس في العاصمة مع إغلاق الشركات والمدارس في المناطق شديدة التضرر، كما شددت قواعد الدخول إلى المدينة.

لقد تم وضع مقاطعة بايون الواقعة في مدينة غوانزو والأكثر اكتظاظاً بالسكان بها (يبلغ عدد سكانها حوالي 19 مليون) تحت الإغلاق لمدة خمسة أيام، كما تم تعليق عمل منافذ تقديم الأطعمة العامة والنوادي الليلية والمسارح.
وفي ضوء المخاوف بشأن تأثير كوفيد على ثاني أكبر اقتصاد في العامل ازدادت قوة مؤشر الدولار، كما أن انتشار فيروس كورونا تسبب في انخفاض أسعار النفط. لقد افترضنا حدوث اختراق هابط لخط الدعم (1) في منشور 9 نوفمبر، ومنذ ذلك الحين انخفض السعر بنحو 10٪.
ومع ذلك وقع انعكاس صاعد قوي الليلة الماضية. ويبرر هذا من وجهة النظر الفنية لمس الخط الوسيط (2) للقناة الهابطة الحالية. لقد ظهرت قوة الطلب (كما قد يتوقع المرء)، وهذا من شأنه أن يبطئ من انخفاض أسعار النفط.